المصادر الحرة وانظمة لينكس

#1


( مفهوم المصادر الحرة)

ارتبط مفهوم المصادر الحرة بنظام التشغيل الينكس ) ، لذا يظن كثيرون عقد إطلاق اسم المصادر الحرة أن المقصود به نظام التشغيل (لينكس)،

ويعود الفضل لانتشار مفهوم المصادر الحرة النظام التشغيل ألينكس ) الذي بدأه طالب في جامعة (هلسينكي) في فنلندا في نهاية عام 1990م؛ حيث أعلن عن مشروع يعمل عليه يتمثل نظام تشغيل يسير وهو نظام لينكس)، واختار آن بضع مشروعه تحت ترخيص المصادر الحرة، مما أتاح إمكانية الاطلاع على شفرة البرنامج لهذا | النظام، ونتيجة لذلك شارك آلاف من المبرمجين المتطوعين حول العالم في المشروع والعمل على تعديله وتطويره.



وبدأ هذا المفهوم ينتشر حتى أضحى المقصود به مجتمعا كاملا وليس فقط برامج أو تطبيقات، ويشمل هذا المجتمع عديدا من المتخصصين في شتى المجالات، وليس كما يظن البعض أنه مكون فقط من المبرمجين، وينتج هذا المجتمع برامج و مقالات ودراسات وكتبا، وهو مجتمع نشيط يتفاعل مع المجتمعات وبحاول أن يطورها عن طريق أنشطة تطوعية متنوعة،




رخص المصادر المغلقة

تحتوي معظم التطبيقات والبرامج سواء كانت من المصادر الحرة أو المصادر المعلقة على رخص قانونية للاستخدام

وغالبا ما تشاهد هذه الرخصة عند عملية التركيب والتنصيب البرامج، ويوضح الشكل (1-1) رخصة استخدام برنامج (وورد).

بالنسبة للمصادر المقلقة فلكل برنامج أو تطبيق رخصة استخدام خاصة به، وغالبا ما تنص على أنه لا يحق استخدام البرنامج إلا بعد شراء حقوق الأستخدام الشخصي، مع عدم السماح بتوزيعه أو نسخه للأخرين




إثراء علي معظم المشروعات التقنية العالمية بدأ التفكير فيها والعمل من الشباب مثل: محرك البحث جوجل) أو موقع التواصل (فيس بوك) أو نظام التشغيل (لينكس) الأكثر استخداما العالم كما تعرفتا الفترة السابقة

فهل لديل مشروع أو نكرة غنية المعلومات شر قبل تطويرها وتبحث عن جهة ترعاها وتدعمها ؟

ومن رخص المصادر المعلقة ما يلي: رخصة المستخدم الأخير (

EULA - End User License Agreement )1 وتعتمدها معظم الشركات التي تسعى للربح الوفير، وهي تعني بيع رخصة استخدام المنتج، ولا يحق لك بيع أو نسخ أو تأجير المنتج، كما أن الشركة تحتفظ بشفرة البرنامج الأساس للمنتج سرا لا تطلع عليه أحدا، ولو اشتريت سيارة وفق هذه الرخصة فإنه لا يحق لك بيعها أو تأجيرها أو إهداؤها أو حتى

إجراء التعديلات والإصلاحات عليها حال وقوع حادث لا قدر الله و براءة الاختراع الحصرية (patents ): وتقوم بحصر استخدام المنتج

وتطويره واستعماله على الشركة المنتجة، ومثال ذلك أن تقوم شركة أو فرد باكتشاف دواء لمرض معين ويتل براءة الاختراع الحصرية، فلا يحق لأي أحد استخدام الدواء أو إنتاجه إلا بإذن الشركة، حتى لو اكتشف الدواء

شخص آخر، رد رخصة حقوق النسخ (Copyright): وهي رخصة جيدة بمجملها، وتعني



نسبة المنتج لصاحبه، إلا أنها قد تشجع على حصر الإيداع على مجموعة معينة، ومثال ذلك أن يطلب المؤلف العودة إليه حين تطوير منتج مشتق وذلك بأن يكتب (لا يجوز نقل أو نسخ أو تعديل ... إلا بإذن خطي من الناشر أو المؤلف ). |



رخص المصادر الحرة

اثارة التقصير

هل هناك فرق بين البرمجيات الحرة والمصادر المفتوحة

البرامج وتطبيقات المصادر الحرة عدد محدود من رخص الاستخدام القانونية، وجميعها تنص على توفير شفرة البرنامج المستخدم

ويمكن إيجاز قوانين الرخص بالآتي : (1) للمستخدم حرية استخدام البرنامج لأي غرض متى شاء (۲) للمستخدم حرية تعديل البرنامج الذي يناسب احتياجاته، (۳) - إتاحة شفرة البرنامج للمستخدم ( source code)، (4) للمستخدم حرية مشاركة البرنامج مع الآخرين مجانا أو مقابل رسوم

معينة (0) - للمستخدم حرية توزيع نسخ معدلة من البرنامج، بحيث يستفيد مجتمع

المستخدمين من التعديلات ومن أمثلة رخص المصادر الحرة؛ (

GPL ) General Public License)) وهذه الرخصة تتطلب منك أن تقوم بفتح شفرة البرنامج بجميع مكوناته ومكتباته كما تتطلب من أي شخص يقوم بإستخدام شفرة مبينة على هذه الرخصة أن يشير إلى أنه استفاد من هذه الشفرة وأن يفتح الشفرة بشكل كامل كما أنها لا تلزم بأن يكون البرنامج (مجاني) بل يحق لك أن تطلب مقابلا ماديا له،


لذا لا بد من معرفة رخصة وقانون الاستخدام الكل برنامج حتى تعرف حقوق وواجباتك تجاه أعمال الأخرين




مزايا المصادر الحرة

إن منتجات المصادر الحرة وخاصة البرمجيات هي مفهوم مختلف في كتابة البرمجيات وتوزيعها، وهي لیست تقنية مختلفة، مما يعني إمكانية استخدام خليط من البرمجيات المفتوحة المصدر والتجارية مقا، حتى إنه يمكنك استخدام برمجيات المصادر الحرة من نظام تشغيل التوافد (Windows)، انظر الشكل (۲۰۱) لموقع ( sourceforge

. net ) الذي يضم مجموعة من برمجيات المصادر الحرة التي تعمل ضمن بيئة النوافذ.

والبرمجيات المصادر الحرة مزايا متعددة ساعدت في انتشارها وكثرة الداعمين لها من الدول والمؤسسات والشركات والهيئات والأفراد، ومن هذه المزايا ما يلي: و الأمان العالي.

سرعة التشغيل و قلة الأعطال. د انخفاض الكلفة

: إتاحة المصدر للاطلاع شکل (۲۰۱): موقع souirceforge

. net

سهولة كشف الأخطاء مع سرعة تقديم الحلول

2 عالمية تدعم لغات مختلفة منها العربية شبه خالية من الفيروسات وبرامج التجسس : وجود تطبيقات وبرامج متعددة، |

سرعة التطور والتحديث د تلقي الدعم من شركات ضخمة وتاريخية مثل : ( IBM)۔

عوائد استخدام المصادر الحرة )

(0) - العائد المادي ، المصادر الحرة ليست ضد الانتقاء المادي، فهناك عديد من الشركات التي حققت ربحا اعتمادا على

العمل بالمصادر الحرة مثل شركة (ريد هات) (Red Hat) الشهيرة، وشركة (IBM ): حيث إن فكرة المصادر الحرة في الانتقاء المشترلد وتقاسم المعرفة، ولعل النجاح الذي لاقاه متصفح فايرفوكس) (Firefox ) يثبت آن طريقة المصادر الحرة ليست مجرد فكرة خيالية، ولكنها تصلح أيضا للإنتاج الجاد.


المرجع : الحاسب وتقنية المعلومات وزارة التعليم
تجربة