مجموعة قنوات " بين سبورت" تطالب السعودية بتعويض قدره مليار دولار بسبب قنوات "بي أوت كيو"

#1


بعد استنفاذ كل السبل المتاحة، قررت مجموعة قنوات بي إن سبورتس القطرية التوجه و طارق الباب الأخير المتبقي و هو منظمة التجارة العالمية، و التي تتخذ جنيف كمقر لها. مطالبة بتعويض قدره مليار دولار نتيجة الخسائر الفادحة التي طالتها.
و نتيجة لإخراجها بشكل غير قانوني من السوق السعودي وتعرضها لما وصف بأنه أكبر عملية قرصنة للبث الرياضي يشهدها العالم حاليا.​
كما كان قد أعلن FIFA الاتحاد الاتحاد الدولي في يوليو الماضي، أنه سيتخذ إجراءات قانونية بحق "بي آوت كيو" على خلفية قرصنة بث مباريات مونديال 2018، داعيا السلطات "في السعودية والدول المختلفة حيث تم رصد هذه النشاطات غير القانونية، لدعمنا في المعركة ضد القرصنة".

إلا أن مجموعة "بي إن" التي أعلنت في أغسطس امتلاكها "أدلة قاطعة" على قرصنة بثها في السعودية، مشيرة إلى أنها لجأت إلى خطوة اليوم بعد استنفاد السبل الممكنة لحل هذه الأزمة.

وقد نفت السعودية أي ضلوع لها في الأمر.

المصدر بتصرف :

الرابط مخفي يجب عليك التسجيل اولا سجل دخولك أو قم بالتسجيل الآن.